مقالة في العبودية المختارة ... مقتطفات

لقد أدرك الطاغية التركي الأكبر أنَّ الكتب والفكر تملأ نفوسَ الناس، أكثر من أي شيء آخر، إحساساً بكرامتهم وكرهاً للطغيان، فأنا أفهم أن تخلوَ بلاده خلواً مطلقاً من العلماء وألا يجدَّ في طلبهم، فحماسة الذين ظلوا هنالك، رغم الظروف السيئة، وشغفهم، وعشاق الحرية، لبثوا عموماً دونما تأثير بصرف النظر عن عددهم، لأنهم عاجزون عن التفاهم في ما بينهم، فقد حرمهم الطغاة من كل حرية في العمل والقول وحتى الفكر تقريباً، فظلوا معزولين داخل أحلامهم.

الكتاب: مقالة العبودية الطوعية
المؤلف: إيتيان دو لا بويسي
ترجمة: عبود كاسوحة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ