من مشاهداتي فلم ريبيكا Rebecca

من مشاهداتي فلم ريبيكا Rebecca إخراج Alfred Hitchcock إنتاج USA 1940، المدة 130 د، التقييم 8.2
تمثيل: Laurence Olivier, Joan Fontaine, George Sanders

مكسيم دي ونتر رجل فاحش الثراء يقف على منحدر يريد الانتحار تفاجئه صبية جميلة فتقطع عليه خلوته فينزعج ويصرخ بها فتهرب ليلتقي بها في الفندق مع سيدتها البرجوازية فيعتذر منها وتتطور العلاقة بينهما ويعرض عليها الزواج ويصطحبها الى مملكته في ماندرلاي فانبهرت بالقصر وتوابعه ولم تستطيع أن تتخيل أن تكون هي سيدة القصر فتفاجئها مديرة القصر دانفيرس الحادة الملامحم ةالغامضة في تصرفاتها وتعرب من نظراتها على أنها غير راغبة بوجود السيدة الجديدة.
ومع الوقت تكتشف العروس أن البيت يخيم عليه في كل مكان شبح الزوجة السابقة ريبيكا التي ماتت غرقاً في البحر وكانت علاقتها مع مكسيم متوترة بسبب خيانتها مع عدة أشخاص ومن بينهم قريبها الذي يريد أن يحصل على نصيبه من مؤامرة تحيكها معه المديرة دانيفرس لكن أما م المحكمة تفشل الخطة ويعود مكسيم مع زوجته الى البيت ليرى دانيفرس قد أحرقت القصر بما فيه.
أنا أسمي المخرج هيتشكوك المخرج الأنيق والسبب هو عندما أجلس أمام الشاشة أستمتع بالكم الهائل من الأناقة في المشهد الذي يقدمه حتى الجريمة أنيقة غير مبتذله والجميع بكامل أناقتهم والكادر مدروس بعناية وهو في الآخر المخرج الذي يجعل المشاهد ينتظر نهاية الفلم بترقب شديد.