حركة تاوادا تدعو لمسيرة وطنية بالدار البيضاء

" أطلقوا سراح جميع المعتقلين السياسيين او اعتقلونا جميعا " .. هو الشعار المركزي الذي اختارته حركة تاوادا ن امازيغن للمسيرة الوطنية المنظمة بالدار البيضاء يوم 6 غشت 2017 انطلاقا من الساعة الثانية والنصف زوالا ( ساحة الأمم المتحدة ). 
وعليه ندعو كافة الإطارات والذوات المناضلة من أجل المشاركة الفعالة لإنجاح هذه المحطة النضالية ،


وفي مايلي بلاغ الحركة : 

اللجنة الإعلامية لحركة تاوادا ن إيمازيغن

بلاغ صحفي
تعلن حركة تاوادا ن إيمازيغن وتنفيذا لقرار مجلسها الوطني الفيدرالي المنعقد يوم 10 يوليوز، عزمها تنظيم مسيرة وطنية بالدار البيضاء يوم 06 غشت المقبل إنطلاقا من ساحة الأمم المتحدة بوسط المدينة، ابتداء من الساعة الثانية و النصف زوالا.
وتنظم هذه المسيرة ردا على تمادي المقاربة الأمنية في التعامل مع حراك الريف، و كذا للمطالبة بإطلاق كافة معتقلي الحراك وكل المعتقلين السياسيين بمن فيهم معتقل الحركة الأمازيغية عبد الرحيم إيدوصالح والمعتقلين الفاضحين للفساد ومن بينهم ياسين المناضل و عادل البداحي ومراد الكرطومي، والصحفي حميد المهداوي.
وتأتي المسيرة إحتجاجا على استمرار سياسة الحكرة و التمييز وتفقير الشعب المغربي، وكذا ضدا على استرسال الدولة  المغربية في مصادرتها للأراضي و الثروات الطبيعية و المعدنية، والتهجير القسري للسكان من مناطقهم وضم أراضيهم لمجال ما يسمى الملك الغابوي و إغراقها بالخنزير البري و الرعي الريعي الجائر، وكذا تفويتها لشركات التنقيب المعدني ولمقاولات الريع العقاري.
كما تنظيم هذه المسيرة ضدا على تفشي الفساد و الاستبداد، وللتعبير عن رفض الحركة وعبرها الشعب المغربي للتراجعات الخطيرة التي تطال الحقوق و الحريات بالبلاد وتنصل الدولة عن التزاماتها في كل المجالات.
 وتوجه تاوادا ن إيمازيغن دعوتها لكل المواطنات والمواطنين للمشاركة المكثفة في هذه المسيرة لإيصال صوت الشعب المغربي، الرافض لهذه السياسات الخطيرة التي تمارس ضدا على إرادته وحقوقه.