ثورة الزنج ؟

هى إحدى الثورات التى قامت داخل الدولة الإسلامية بسبب الظلم والفساد وكثرة تعيين الأمراء وعزلهم قامت على ايدى جماعة من اشقياء العبيد الهاربين من سادتهم الذين أصلهم من أفريقيا الشرقية وكانوا يعملون فى كسح السباخ والاوحال من مزارع البصرة حتى ظهر لهم رجل فارسى يدعى على بن محمد وكعادة اى مدعى نسب نفسه إلى على بن ابى طالب وفاطمة عن طريق زيد بن على ودعى العبيد إلى الخروج على سادتهم لتحسين أحوالهم وضمان حريتهم وكسب الثروة.
جاهر بعقيدة الخوارج والتى ترفض اى تمييز على اساس الجنس او اللون أو الأصل وكون منهم جيشا عظيما لم يستطع ان يقف أمامه سكان البصرة وأسس عاصمة له سماها المختارة واستعمل الطوب والأحجار فى بنائها وحصنها تحصينا جيد.
سير الخليفة المعتمد أخاه الموفق ابن المتوكل لقتال الزنج الذين نهبوا البصرة واوقعوا بسكانها واذلوهم ونهبو المدينة وللمفارقة ان الموفق لم يوفق فى ردهم فاضطر لمصالحتهم وانسحب..
أما الرأي الآخر عن ثورة الزنج فيرى انها نشأت بسبب التمييز الطبقي المهول في دولة الخلافة .
كانوا موجودون بمستنقعات البصرة فعمروها وجعلوها جنات خضراء لصالح ساداتهم من قبائل العرب الذين لا يعطونهم الكفاف من العيش،
عرفوا وايقنوا ان ذلك مخالفا للتعاليم التي تدعوا للمساواة وأن الناس سواسية فقام محمد بن علي المنتسب لزيد او هكذا قدم نفسه طبقا لمثيولوجيا الإمامة التي تشترط نسب آل البيت والعلم ونصرة المظلومين شرطا للإمامة بعدما أسس لها المختار ابو نعيم بن مسعود الثقفي لينصب محمد بن الحنفية.
مبادئ هذه الثورة هو ما قد يجعلها ثورة سامية ولكن في الزمان والمكان الخطا ما تردد على انصارها من إفساد البلاد هذا كلام المنتصرين دوما عن المهزوم بينما الواقع يثبت نجاحهم في البقاء قرابة عشرين سنة يقاومون الدولة العباسيةو هزموا جيشها هزيمة ساحقة عدة مرات ممااضطر الدولة العباسية للإستعانة بجيش احمد بن طولون بمصر مقابل الإعتراف بحقه في مصر مما اعطى شرعية لدولة المماليك التي سحقت الجميع فيما بعد.


ومن أهم ما كتب عن هذه الثورة هناك كتاب : ثورة الزنج للدكتور احبد علبي 
رابط الكتاب 

من هنا